بيان نعي شهداء الجمعة، ودعوة للتبرع بالدم.

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

بأشد العبارات تدين الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات "هود” جريمة استهداف المساجد بالتفجيرات الانتحارية وقتل المصلين فيها، ونترحم على كل الشهداء الذين اختارهم الله اليوم إلى جواره، وعلى رأسهم صاحب الفضيلة الدكتور العلامة الشهيد المرتضى المحطوري، رحمه الله وكل ضحايا اﻹجرام الذين استهدفتهم يد غادرة في أقدس اﻷماكن وأشدها حرمة عند الله، وعند من يؤمن به، أو يؤمن بأقل قدر من القيم اﻹنسانية المشتركة، ونذكر من ارتكب جريمة اليوم أيا كان وأيا كانت دوافعه وأهدافه أن يد الله فوق كل يد، وأن المساجد ودور العبادة أماكن مقدسة، فقد أعطى النبي عليه الصلاة والسلام اﻷمان لمن يدخل الحرم يوم فتح مكة وكانت اﻷصنام حينها لا تزال محيطة بالكعبة! فكيف

تسول لكم أنفسكم استهداف المسلمين يوم جمعتهم ؟

ندعو الله أن يرحمنا جميعا أحياءا وأمواتا، وأن يعصم قلوبنا بالصبر الجميل، وندعو سكان العاصمة وعلى رأسهم الوجاهات الاجتماعية والعلماء ودعاة حقوق اﻹنسان إلى الاستجابة ل

نداء المستشفيات المطالبة بالتبرع بالدم ﻹنقاذ الجرحى، ولاحول ولاقوة إلا بالله .
هود

20/3/2015م

جميع حقوق الحفظ الإلكتروني © خاص بالهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق و الحريات (هود)، الجمهورية اليمنية